قامشلو عامودا
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوربحـثالتسجيلدخول
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية
تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية digg  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية delicious  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية reddit  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية stumbleupon  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية slashdot  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية yahoo  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية google  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية blogmarks  تسجيل صفحاتك المفضلة في مواقع خارجية live      

قم بحفض و مشاطرة الرابط منتديات قامشلو عامودا على موقع حفض الصفحات

شاطر | 
 

 وطنـــــــي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هلقيز
نائبه المدير
نائبه المدير
avatar

انثى
عدد الرسائل : 23
أحترامك لقوا نين المنتدى :
أعلام الدول في العالم :
الأوسمة :
رتبه :
تاريخ التسجيل : 28/05/2008

مُساهمةموضوع: وطنـــــــي   الخميس يونيو 26, 2008 12:17 am

ـ دهوك

كم هي عذبة رائحتك
يا وطني الممزق
تحت بساطيل المحتلين...
قالوا:
غدوت مدينة كبيرة
قالوا:
تهيجت كلاب السلطان المسعورة
ويسكبون الدماء في الأزقة
قالوا:
العجائز الشمطاوات
تنخرن جسدك
وترعشن اوصالك
قالوا:
مهما أظلمت ليلة السلطان
فنارك ستظل نيرة,
ولن تفر مشاعلك وقناديلك
قالوا:
غدوت مدينة كبيرة
لكني !مهما عبرت الشهور والسنين
وكبرت...
ساظل طفلا صغيرا في اعين والدتي
هكذا انت..
مهما جاوزت التلال والجبال
ومتى ما اخفيت جفنيك
تعالي وضعي راسك على صدري
احببتك..في موسم الشتاء
حين كانت قمم الجبال مغطاة بالثلوج
أحببتك في موسم الربيع
حين كنا شلة اطفال
نسرق اللوز من بساتينك
عشقتك في موسم الصيف
حين كنت ثملا في منتصف الليالي
والنسمات تقدم من واديك
هويتك في موسم الخريف
حين كانت وجبة جديدة من اطفالك
يتراكضون صوب المدرسة
لكني في الغربة..
احبك دائما وابدا
وفي كل الازمنة
فإن غدوت ذئبا مفترسا
قادما من الغابات ,اٌحبك
وان غدوت مزنة حالوب شديدة
وهطلت على رأسي , اٌحبك
وان إستحلت ينبوع نار
تنهل من تحت قدمي , احبك
قالوا:
غدوت مدينة كبيرة
فمن امواجك يتراكض
أتباع السلطان..
قالوا:
لقد إستحال الوحش فرعونا
يتسلق شجرة الرمان
كي يغير وجهة شمسك
لكن, ستظل شمسك مثلما كانت
تشرق من ( كه لى بيسرى) أبدا
وتغيب في (كرى شاخكى) دائما
\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\


2ــ ألهوى

حين أحببتك...
أحببتُ ألنار والامطار
أحببتُ المشانق والخنادق
أحببتُ المناضلين والكادحين
أحببتُ النجاد السامقة
أحببتُ كل المدن والقرى
لكن!
حين ركعت ُلقامتك
وقرأت صفحة عشقك
وخلجتُ شجرة الامنيات
لم اركع في حياتي لأحد قط
ولن يقدر احد أن يأمرني
بالركوع.
*** *** ***
فاتنتي..
من ثغرك ...
عرفت كم هو رائع وطني
ومن خصلات شعرك الاسود , الحالك
علمت بان الليلة التي ستحل
على وطني, كم هي سوداوية
لكن عشقك في قلبي
نار وتطلب النيران
وان تفجر هذا الفؤاد
الملئ بالنار المتاججة
فأية ليلة ستبقى
واي هشيم أسود
سيوقف زحف النار.
\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

3 ـ اٌغنية
يخاطب الشاعر في هذه القصيدة ابن اخيه شفان بمناسبة عيد ميلاده من الغربة ,وهي مهداة ايضا الى الاطفال الأكراد بمناسبة اعياد ميلادهم ,إن كانت اعياد ميلاد ويعلمون متى ولدوا....

شفان يا حبيبي ...
في اعياد ميلاد هذا الوطن
يوقدون الشموع...
لكن!
في وطني يحرقون القرى
شفان .. ياروح العم
في اعياد ميلاد هذا الوطن
يقطعون التورتة
لكن!
في قريتي يبترون الرؤؤس
شفان .. ياعمر العمر
في اعياد ميلاد هذا الوطن
ومن افواه القناني
يتناثر الشراب والهوى
ومن شفاه الناس
تتراقص الاغاني
والمواويل
لكن! في ميادين وطني
ومن فوهات المدافع والطائرات
تنبعث النار والقنابل
ومن التراب تتطاير
الاجساد والايدي..
لكنكم ستظلون احياء ترزقون
ولن تموتوا.
\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
وطنـــــــي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات قامشلو عامودا :: منتدى شعراء و كتاب قامشلووووو-
انتقل الى: